جيش العراق

جيش العراق جيش المحبه و الحب
 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة الطفله سكينة التي قتلت بدون ذنب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العم هادي
جندي مجند
جندي مجند


ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: قصة الطفله سكينة التي قتلت بدون ذنب   الثلاثاء يونيو 03, 2008 10:43 pm

لدي
ما اقول






لطالما حل الامان في مدينتي وان ظلم
دربها وكلت الناس ونامت في بيوتها وغلقت ابوابها تبقى دربوتنا منورة فشمسها مشرقة
في الصيف والشتاء والنور يملىء دربها ويملىء قلوب ناسها الطيبين فكل بيت فيها اما
يصلنا بالقرابة او بجورة قديمه منذ عشرات السنين واكثر هنا ياتني بيت (سكينة ) هي
طفلة وليست طفلة ليست مصيبتها كهمصيبة سكينة وفاجعة الحسين (علية السلام )ولكن من
زمان الى زمان شمرنا واحد والظلم واحد (تونه )هي طفله وليست طفلة سجلت اسمها في
المدرسة فحفر في اوراقهم وسجلتهم لكنها لم تحظر بعد كانت تنتظر ان تنتهي العطله
الصيفية وتذهب مع بداية العام الدراسي الجديد ماذا( حدث في العطلة) الصيفية
تــــــــــونة عندما ينطلق هذا الاسم من فم امها يفطر قلبها بكل صدق ويشق حجرتها
وكانها لم تذق الماء منذ سنين ويحرق احشائها ولسانها ووووووو فهذا اسم سكينة اسم
دلع لغاليتها كم تحبها فهي اغلى حب عندها وكم نحبها فهي اعجوبة الاطفال فهي طفلة
وليس طفلة هي رفيقة امها اينما تذهب بوجها الدائري الوردي المتلئ وشعرها الاشقر
القصير ويداها الجميلة وكم كفوفها عريضة لتغرف بها الخير والمحبة لتوزها علينا فهي
من بيت كريم وطيب كم كانت جميلة ومتميزة روحها بروح امها مرتبطة هي طفلة وليس طفلة
تشارك بالواجب والمنسبات تحظرني في مرضي وفي ولادتي وتنام معي وكأنها كبيره وعليها
العتب تشارك في كل شي وتعرف كل شي فهي اجتماعيه وتحب الحياة تعرف اللعب (رائوول
)الذي لا اعرفة ولا اعرف اي لعب هي تجمع صوره وتشجع فريقة وعندما ياتي راس السنة
ترتدي زي بابا نوائيل اشترته امها لها وتحتفل وتدق الاجراس هي طفلة وليس طفلة هي
خالة رغم صغر سنها خالة لصغيرين جميلين تلاعبهم وتسير معهم لتوصلهم الى بيتهم في
دربوتنا الامنة فهي كبيره في تصرفاتها كم كانت تحب السيد الصدر (قد) وكم تذهب
لزياره العتبات المقدسة وترتدي حجابها الانيق الذي يزيد من جمالها نورا وايمان
وتذهب برفقة امها الى صلاه الجمعة لطوف على المصليات والمصلين لتوزع عليهم المسك
والعبر والروائح الطيبة كم تحفظ من الادعية والايات وتحفظ دروس القراءه والحروف
دون مدرسه ودون معلم كم كانت حياتها حلوه فهي طفلة وليس طفلة فيها طيب اهلنا
وحنينين امهاتنا فيها بلاغة الكلام ومنطق في الحديث دون هذيان الاطفال فهي طفلة وليس
طفلة ذات يوم حار اشرقت الشمس على دربوتنا الامنة فتحت تونــــــــة بابها لتصبح
على جيرانها وكعادتها تتبختر في الدربي واثقة وامنة يدها متشابكة بيد امها ومثل كل
يوم تداعب الصغيران فهي خالتهم العاقلة مرة بابنا ودخلت علينا كانت عطشة اخذت شرفة
من الماء ورشقت اخرى بوجها الترف وتردد بصوتها الناعم انها حارة وسارت لتكمل دربها
دون ان تشعر انها اخر مرة ستسير في هذا الدرب واخر مرة تشابك بها يد امها لو كنت
اشعر انها المرة الاخيره التي ستداس بقدامها الجميلة دارنا لصحوت من نومي وحظنتها
ولا اعطيها للمنايا وبين لو.. وكيف... ولماذا نصل الى طريق مسدود هل هو الموت ركضة
القتلة ركضوا فاصابو هدفهم هزنا صوت رصاصهم كان قريب منا ركضنا بسرعة هنا الشاب
(مهند) قد مات وتونة مسبحة بدمها اخترقت رصاصة رئتها ثقبت كل ما وجدت امامها وام تونة مصابة برصاصة اخرى في
قد مها كل هذا حدث بركضة لا اريد ان اتعمق بالحدث ووصفة فقد يبكي القلب قبل العين
دما وحفاضا على مشاعر العوائل لكن ما يلفت الانتباة ان (مهند وتونة) هم ريعانة
دربونتنا مات مهند شاب في مقتبل عمره تجدح عيناة شهامة وطيبة تعودت دربوتنا على
صوتة العالي وهو يصرخ على اولادنا حينما يتشاجرون كان كريما وكان طيبا لا يرضى
بالباطل قتل دون ذنب سوى انه من اهل الله كما عرفناه وكم عرفتة دربونتنا فقد
الامان في دربونتنا من بعدة وغابت شمسها وغلقت ابوابها في الليل والنهار واذا مره
اي وجه غير مالوف عليها تتخافق القلوب وتتهامس الرجال الذين ابتلعوا حسراتهم
وايديهم على السلاح فقد مرة الرصاص عليهم واخذ ابنهم واخذ الامان والراحة .وهنا
تنقل تونه في سيارة الاسعاف ا وهي تنادي بصوتها على جيرانها للصعود معها يرن في
اذان جارتها (ام ياسين) بقت تونة ايام وايام في المستشفى واعية مرة وفي غيبوبة مره
اخرى لكنها تتكلم ببلغة وتجيب على اي سؤال تسئلها. سئلها والدها وهو يختنق بعبرتة
وكانه يودع صوتها فقال لها هل رايتي السيد الصدر (قد) قالت نعم زارني وابتسم بوجهي
وقال لي انك معي وسيأخذني معة فحتار اباها بين الصراخ عاليا او الرضا والسكوت
وستاذنت مرة من فراش الموت وقراءت دون غلط او تلكؤ(زراع ابي زراع يزرع الورد ) دون
ان تشعر بوالدها الذي هزت قواه واصبح لا حول له ولا قوه نعم انه زرع الورد تونه
ورده داره لكنه حصدها جسد بلا روح كم حملها على اكتافة كم دللها كم يزعل لزعلها
ويعارك اولادنا لعراكها فهي طفلة وليس طفلة صاحبة للناس جميعهم تكلم مره معها
الشاعر سمير صبيح اعجبتة فقال عنها(مخلوقة كلها الناس بالقدرة من طين بس تونة صبها
الله من مشمش وتين) هذا ما حدث في العطلة الصيفية واستلمنا لتونة بدل شهادة
المدرسه شهادة وفاتها بدرجه (حادث ارهابي )عزانا في تونتنا هي في جنات الخلد تطوف
مع الملائكة فهي ملاك وليس طفلة ملاك في الدنيا وسحرت الناس وملاك في الاخرة
واحبها اللة .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ROBNHO.X.AHMED
عقيد
عقيد


ذكر
عدد الرسائل : 381
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة الطفله سكينة التي قتلت بدون ذنب   الثلاثاء يونيو 03, 2008 10:57 pm

تسلم يا عمو انا لله و انا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة الطفله سكينة التي قتلت بدون ذنب   الثلاثاء يونيو 03, 2008 11:47 pm

تسلم يا عمو هادي عالموضوع الحزين وهاي هي شنسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بطة
قائدة فرقه حواء
قائدة فرقه حواء


انثى
عدد الرسائل : 572
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة الطفله سكينة التي قتلت بدون ذنب   الأربعاء يونيو 04, 2008 12:29 pm

خطيييييييييية
عاشت ايدك وتسلم ياعمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Beckham.x
قائد قوات جيش العراق
قائد قوات جيش العراق


ذكر
عدد الرسائل : 328
العمر : 28
الموقع : www.iraqi-army.your-board.com
العمل/الترفيه : شاعر و ملحن مبتدأ و لاعب كمال اجسام
المزاج : تعبان والبنات يدوخن (حب ماكو)
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة الطفله سكينة التي قتلت بدون ذنب   الأربعاء يونيو 04, 2008 9:32 pm


مشكوررررر
شنسوي

_________________
كيف أمحوك من أوراق ذاكرتي
وأنت في القلب مثل النقش في الحجرِ
أنا احبك يامن تسكنين دمي
إن كنتِ في الصين
أو إن كنتِ في القمرِ ..
كاظم الساهر قيصر العرب
ايميلي هلا بكل الي يدخلون kaisralhooob@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الطفله سكينة التي قتلت بدون ذنب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جيش العراق :: فيلق المواضيع العامة :: فرقة المواضيع العامة-
انتقل الى: